نساء و نساء

هناك نساء غيرن مجرى التاريخ، و نساء ينتظرن الفرصة ،و أخريات مازلن في عصر الحريم

Wednesday, February 07, 2007

نساء ممنوعات من السفر ونساء مسرحات العمل

ناهد بدوية nahid51@hotmail.com
في الوقت الذي يطالب العالم كله اليوم بزيادة المشاركة النسائية في الحياة السياسية في كل مكان. وفي الوقت الذي تشهد سوريا شحاً واضحاً بالمشاركة النسائية في الحياة السياسية والمجتمع المدني. نشهد قمعا متواصلا لهذه المشاركة.رزان زيتونة محامية شابة، ابنة حقيقية لربيع دمشق، ممنوعة من السفر منذ عدة سنوات. منعت من السفر منذ ولادتها كناشطة في المجال الحقوقي والمدني. ويمكنك أن تميزها كابنة بارة لربيع دمشق عن معظم من عمل في مجال حقوق الإنسان، من بقايا الحركة السياسية القديمة، بأنها لم تسبغ يوما ميلا سياسيا على عملها في حقوق الإنسان. حاولت متابعة كل من اعتقل أو انتهكت حقوقه مهما كان انتماءه، فهي لا تعترف إلا على تعريف واحد للبشر: "إنسان". واليوم تمنع من السفر ابنة ثانية لربيع دمشق، سهير الأتاسي، التي ولدت سياسيا في منتدى جمال الأتاسي للحوار الديمقراطي وتحمل هويته. ذلك المنتدى الذي ولد على يد الحركة السياسية المعارضة، ولكنه استمر بالحياة لزمن طويل بفضل البيت المفتوح لهذا المنتدى. كان قرار إغلاق المنتدى بداية تنفيذ قرار إغلاق سورية كلها الذي اتخذ في حينها، ومازال مستمرا حتى اليوم. لقد ارتبط اسم سهير الأتاسي بمنتدى جمال الأتاسي وارتبط اسم منتدى جمال الأتاسي بالحوار الديمقراطي و ارتبط الحوار الديمرقراطي في سورية بالمنع، والمنع ارتبط اليوم باسم سهير الاتاسي، وبذلك تكتمل الدائرة، ويكتمل السجن الكبير الذي يدعى سورية.سلمى كركوتلي صحفية أقرأ لها منذ الثمانينات لم أعرف عنها أنها من المعارضة كما لم أعرف عنها أنها من الموالاة. ولكن ماأعرفه جيداً أنها صحفية حقيقية لا تمت بصلة لأشباه الصحفيين المدللين الآن في سورية. الذي أعرفه عنها أنها كانت صحفية شابة تذهب إلى أقاصي البلاد في نهاية السبعينات وأوائل الثمانينات باحثة عن بناة البلاد الحقيقيين. كانت تكافح كي تقابل وتوثق لأبطال إنتاج كانوا يعملون أربعة وعشرين ساعة كي تخضر الصحراء ويخضر اسم البلاد. ولأنها صحفية حقيقية عانت كثيرا فيما بعد عندما ازداد الطلب على الولاء على حساب الكفاءة وازداد الطلب على التفاهة على حساب العمق بالتفكير. ونقلت إلى أقاصي البلاد ثم عادت ثم منعت من الكتابة، ثم ..... ثم انتهى الأمر بتسريحها تعسفيا من عملها، في القرار الجائر الأخير.لينا وفائي مهندسة مدنية، من الكفاءات القليلة التي بقيت تعمل في قطاع الدولة المتداعي، ولم تشأ أن تفتح مكتبها الهندسي الخاص رغم نصائح زملاءها لها، ورغم الظلم الواضح الذي تعاني منه من حيث عدم تكافؤ الأجر مع العمل والوقت المبذول. كانت تجد نفسها في عملها. ولكن وظائف الدولة لم تعد تتسع لأمثالها فهي مازالت تفكر ومازالت تحتفظ بحيويتها الذهنية، لذلك سرحت تعسفيا من عملها في نفس القرار الجائر.
www.rezgar.com

Tuesday, February 06, 2007

الأم الفلسطينية

Monday, February 05, 2007

نادية عبدالله..أول محامية مصرية تترافع في قضايا الصم والبكم



ولدت لأبوين أصمين وشقيقة، كلهم يعانون من الصمم والبكم فكرت وهي صغيرة أن تتقن التعامل معهم، فتعلمت لغة الاشارة وفكرت أن تدافع عن حقوق 3 ملايين مصري أصم وأبكم، فقررت دراسة الحقوق، والترافع عن قضاياهم من خلال مؤسسة شكلتها وعدد من الأصدقاء اطلقوا عليها «الصرخة»، انها حكاية القانونية نادية عبدالله، أول محامية مصرية عرفت التخصص بقضايا الصم والبكم، وهذه حكايتها. اتقنت الصغيرة نادية لغة الاشارة جيدا وبرعت فيها, وأصبحت همزة الوصل بين أسرتها وبين المحيطين بهم واتسع نطاق تعاملها مع الصم والبكم ليتعدى حدود أسرتها ويشمل أيضاً الجيران، والأقارب، فعرف عنها أتقانها للغة الاشارة في المناطق المحيطة بها.كبرت نادية ودخلت الجامعة، والحدوتة بداخلها ،درست الحقوق، ومن خلال تعاملها مع الصم والبكم شعرت أن الحقوق القانونية لهذه الفئة قد تضيع أو تهدر نتيجة لعدم فهم المحامين أو القضاة لما يريد أن يقوله الأصم. حسب حوار نشرته معها جريدة الراى العام الكويتية فان نادية انطلقت كمحامية، ومن ثم التحقت بالجمعية المصرية لحقوق الانسان وهناك عرضت على مدير الجمعية تخصيص قسم خاص للدفاع عن الصم والبكم وتولت هي مسؤوليته ولاقت الفكرة ترحيباً كبيراً من ادارة الجمعية ووجدت أيضا اقبالا هائلا من المتقاضين من الصم والبكم حيث اعتبروا الجمعية الملاذ والمخرج من الدائرة الصعبة التي كان يعيش فيها المحامون، بالاضافة الى الدفاع عن قضايا الصم والبكم نجحت نادية عبدالله من خلال الجمعية في عقد ندوات ودورات تدريبية للصم بهدف توعيتهم بحقوقهم القانونية وعقد دورات أخرى للمتطوعين في خدمة الصم والبكم.وتؤكد نادية عبدالله أن الأشخاص الصم لهم صفات خاصة تتطلب التعامل معهم بشكل معين حيث يتمتع الأصم بدرجة عالية من الذكاء لكنه قد يكون عصبيا للغاية وتؤدي تصرفاته في أحيان كثيرة الى استياء البعض منه، لكنه لا يدرك أن أفعاله وعصبيته شيء طبيعي، بالاضافة الى أن الأصم غالباً ما يميل الى الشك فيمن حوله وعدم الثقة فيهم.ومن بين أبرز هذه القضايا قضية الفتاة الصماء وحيدة التي اغتصبها 4 من الصم وشخص متكلم ثم قتلوها، وكانت هذه الفتاة تتمتع بقدر عال من الجمال، وقد كنت موكلة من أسرة المجني عليها، وعشت وقتها أياماً عصيبة للغاية فأنا دائماً ما أدافع عن الصم لكن في هذه القضية وجدت نفسي أطالب بالقصاص من الصم: وقد أحزنني ذلك كثيراً وفي النهاية حكمت المحكمة باعدام أحد الصم والسجن لفترات متفاوته لباقي المتهمين.وتطالب المحامية نادية عبدالله بضرورة تخصيص قناة عربية للصم تترجم لهم البرامج والأفلام والمسلسلات على أن تتضمن البرامج المقدمة لهم التوعية الثقافية والقانونية والصحية وغيرها، كما يحدث في أميركا وأوروبا حيث تم تخصيص قناة لهم، بالاضافة الى جامعتهم المشهورة في أميركا وهي جامعة «جالوت» والتي خرجت الآلاف من الصم والبكم في مختلف المجالات والتخصصات
http://www.geocities.com/

بيلوسي أول رئيسة لمجلس النواب الأمريكي


واشنطن، الولايات المتحدة (CNN) -- كما كان متوقعاً، انتخب مجلس النواب الأمريكي الخميس الديمقراطية نانسي بيلوسي الخميس رئيسة له، لتصبح بذلك أول امرأة تنتخب لرئاسة المجلس وتحتل المنصب الذي يعتبر حسب الدستور الأمريكي، تالياً للرئيس ونائبه في ترتيب القيادة بالولايات المتحدة
وفازت بيلوسي، البالغة من العمر 66 عاماً، بسهولة في الاقتراع الذي أجري في المجلس
يذكر أن النواب الجمهوريين بالكونغرس الأمريكي اختاروا في وقت سابق النائب جون بوينر، زعيماً للأقلية بمجلس النواب، خلفاً لرئيس المجلس السابق دينيس هاسترت، بعد سيطرة الديمقراطيين على أغلبية الكونغرس
وقد فاز بوينر بالمنصب بعد منافسة قوية من مايك بنس، النائب عن إنديانا، مما أدى إلى تأخير إعلان نتيجة التصويت على الفور
من جهة ثانية،أعلنت محامية البيت الأبيض، هاريت مايرز، الخميس استقالتها من منصبها، فيما قبل الرئيس الأمريكي، جورج بوش، استقالتها التي سيبدأ سريانها فعلياً اعتباراً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري
وكان بوش قد رشح مايرز في وقت سابق لعضوية المحكمة العليا الأمريكية، غير أن الترشيح سحب لاحقاًجراء المعارضة القوية من جانب الجماعات المحافظة
وكانت مصادر رفيعة في إدارة بوش ومسؤولون بوزارة الخارجية الأمريكية، قد أكدوا أن جون نيغروبونتي، مدير المخابرات القومية، سيترك منصبه قريباً، حيث سيتم تعيينه نائباً لوزيرة الخارجية.
وأبلغ مسؤول حكومي مطلع شبكة CNN، بأنه من المتوقع أن يخلف الأدميرال المتقاعد مايك ماكونيل، نيغروبونتي في منصبه كمدير للمخابرات القومية، وكان ماكونيل مديراً لوكالة الأمن القومي، خلال الفترة من 1992 إلى 1996، في إدارتي الرئيسين السابقين، جورج بوش الأب، وبيل كلينتون.
وكان نيغروبونتي قد فاز بتأييد مجلس الشيوخ في أبريل/ نيسان 2005، لشغل منصبه كأول مدير للمخابرات القومية، والتي تم استحداثها لسد ثغرات أمنية، في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، على نيويورك وواشنطن.
http://arabic.cnn.com/2007/world/

Tuesday, January 30, 2007

بدوية تصبح عارضة أزياء عالمية


مما لاشك فيه أن كل عارضات الأزياء في العالم أمثال كلوديا شيفر ونعومي كامبل قد بدأن مشوارهن الحافل في مجال عرض الأزياء من مرحلة لم يسمع عنهن أحد، وبعد ذلك بدأن بتسلق سلم الشهرة . سلمى خال ربما تسير بخطى النجمتين السابقتين.
سلمى خال، هي بدوية في جيل المراهقة (15 عاما) ولكن يبدو أن لديها المقومات لتصبح عارضة أزياء عالمية. ولدت سلمى لأب من أصل بدوي وأم من أصل لبناني. وتعيش العائلة في مدينة نهاريا التي تقع على الحدود بين لبنان وإسرائيل، والتي قام حزب الله بإطلاق صواريخ كتيوشا كثيرة عليها قبل فرار الجيش الإسرائيلي من الجنوب اللبناني.
سلمى جاءت من عائلة تتكون من تسعة اشخاص! والدها المتزوج من لبنانية يعمل ضابطاً في الجيش الإسرائيلي، وقد انتقل للعيش في مدينة نهاريا من أحد البلدات الواقعة في النقب الجنوبي.
تم اكتشاف سلمى على يد أحد وكلاء أكبر شركات الشوكولاطة في إسرائيل، حيث رآها واعجب بجمالها الباهر. ولم يكن من هذا الوكيل إلا أن طلب منها الظهور في أحد كتالوجات الشركة. سلمى وبتشجيع من والديها لم تتردد ووافقت على العرض الذي أعتبرته سخيا خاصة وانها ما زالت مراهقة، واعتقدت أن ذلك ربما سيكون الافتتاحية الأولى لتسلق سلم عرض الأزياء. هذا وستشارك سلمى كذلك في مسابقة لاختيار ملكة جمال لشركة الشوكولاطة نهاية الشهر الحالي.
جدير بالذكر أن سلمى قامت بعرض أزياء لأحد الشركات الكبرى في إسرائيل ونالت إعجاب الجمهور. وفي مقابلة سريعة مع "نجمة المستقبل" قالت سلمى:" أعتبر جمالي هو هدية من الله، وأعتقد أنه ليس من المستحيل أن أصل ما وصلت إليه نعومي كامبل. فأعتقد انه بدعم الأهل ووجود النية الصادقة والعمل الدؤوب يمكن أن أصبح اول بدوية مشهورة في عالم عرض الأزياء". وأضافت سلمى:" أنا ما زلت صغيرة وحاليا أن مهتمة بدراستي التي اتمنى أن انهيها بتفوق. وأمنيتي في الحياة أن أصبح كذلك أول امرأة بدوية تذهب للفضاء".
وتابعت قولها:" قد يبدو ما أقوله غريبا، لكن كل شيء ممكن في الحياة، فالحياة بالنسبة لي عبارة عن رحلة يداوم فيها المرء على التنقل، فأنا بعد كل شيء بدوية في الأصل". وتؤكد سلمى انها تجد غذاءً روحياً في الشجاعة التي تتمتع بها عائلتها وكذلك روح الدعابة والاخلاص الموجود بين أفراد العائلة على الرغم من المصاعب التي يواجهونها.
وفي نهاية مقالنا لا بد لنا أن نسأل: هل ستنجح البدوية سلمى بالخروج من "خيمتها" وتحقيق أمنيتها بأن تصبح أول عارضة أزياء بدوية وأول رائدة فضاء؟

مغربي يقطع أذن زوجته ويمزق وجهها لكثرة استخدامها "الجوال

تعرضت ربة بيت مغربية لاعتداء عنيف بالسلاح الأبيض من قبل زوجها بسبب خلاف نشب بينهما بسبب رفض الزوج أن يعبئ للزوجة رصيد مكالمات هاتفها الجوال وقد رفعت جمعية تعنى بالدفاع عن النساء اللواتي يتعرض للعنف بدعوى قضائية نيابة عن الزوجة البالغة من العمر35 سنة، وترقد حاليا في العناية المركزة في أحد المستشفيات. وبحسب صحيفة "الرأي العام" الكويتية فإن جمعية (إنصاف) في مدينة بني ملال (وسط المغرب) قالت إن زوج الضحية بتر نصف أذن زوجته اليسرى وقطع وتر عصب يدها اليمني المهددة بالشلل، كما حول وجهها والجزء العلوي من جسمها إلى خريطة من الجروح تطلب رتقها من جراحي المستشفى ساعات عدة من العمل.
وأرجع المصدر نفسه ملابسات حادث الاعتداء بحسب المعلومات الأولية التي استقاها من شهود عيان، إلى كون الزوجة بالغت في الإلحاح على زوجها يوم الحادث في أن يعبئ رصيد مكالمات هاتفها الجوال حتى تستطيع الاتصال ببعض أقاربها, لكن الزوج الذي غاظه كون هاتف زوجته الجوال لم يتوقف طوال يوم الحادث عن الرنين، رفض طلب زوجته بقوة.
وتطور الخلاف حول الجوال بسرعة حتى أشعل فتيل عراك عنيف بينهما استعمل الزوج لحسمه سكيناً حادة، فانتهى الأمر بالزوجة إلى المستشفى في حالة غيبوبة وقاد الزوج أمام غرفة الجنايات متابعا بتهمة محاولة القتل والضرب والجرح.
وشهد أهل المتهم والضحية اللذين كانا يعملان في الرعي بضيعة متخصصة في تربية الأبقار أن المودة كانت تجمعهما إلى أن دخل الجوال على خط الخلاف فنسف رحلة عمرهما التي أثمرت أربعة أبناء صغار بات التشرد يتربص بهم الآن.

حركة مغربية تطالب بمنح المرأة المغربية ثلث المقاعد البرمانية

تستنير جمعيات مغربية تطالب بزيادة التمثيل النسائي في البرلمان المغربي إلى الثلث في عام 2007 بدراسة أجريت في الآونة الأخيرة رصدت العراقيل الرئيسية التي تحول دون تحقيق المرأة لهدفها في مسك مراكز القيادة في البلاد.
تقرير إيمان بلحاج من الدار البيضاء لموقع مغاربية - 19/11/06 :في إطار التعديلات السياسية التي يعيشها المغرب وأفق الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها السنة المقبلة، بدأت تطرح من جديد إشكالية ضعف التمثيلية السياسية للنساء في البرلمان المغربي. وتجندت حركات نسائية لإثارة الموضوع أمام الرأي العام وأمام أصحاب القرار بقيادة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب التي قدمت مؤخرا دراسة ذكرت فيها بالمحطات النضالية للحركة النسائية منذ 1992 إلى اليوم، وشخصت فيها المعيقات التي لا زالت تقف في وجه بلوغ المرأة مراكز القرار.
وتأتي هذه الدراسة في إطار برنامج شراكة مع الاتحاد الأوروبي من سنتين، ينص على الرفع من التمثيلية النسائية في مراكز القرار. وتتناول هذه الشراكة أيضا برامج تكوينية لفائدة النساء المقبلات على الترشح للانتخابات التشريعية.
رشيدة الطاهري رئيسة الجمعية قالت بهذا الخصوص "نريد بهذه الدراسة وضع إطار نفكر من خلاله في الآليات التي من شأنها تحسين هذه التمثيلية، كما أننا نهدف إلى أن تصبح مسألة التمثيلية السياسية للنساء جزء من النقاش حول تعزيز الديمقراطية وتوسيعها، أي أن تدمج في إطار التفكير والنقاش حول نمط الاقتراع ثم العمل على مؤسسة مكتسب الحصص الذي خوّل للمرأة المغربية بلوغ نسبة 10% من التمثيلية في مجلس النواب."
بالنسبة لنزهة الصقلي، النائبة البرلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية، فالدراسة هي إحدى حلقات مسلسل طويل من المبادرات التي تسعى لتحسين التمثيلية السياسية للنساء"
وقالت لمغاربية "ويأتي هذا العمل في الوقت الملائم حيث [انطلقت] هذه الأيام مناقشة البرلمان للقانون الانتخابي يوم 14 نوفمبر، ومن تم تبدو ضرورة الحضور النسائي في هذه المناقشة وإسماع صوتها وتبليغ مطلبها، وإن كنا نحن كبرلمانيات سنسعى إلى تبليغ هذه الرسالة وهذا المطلب الذي يصب في اتجاه إعادة تأهيل الديمقراطية التمثيلية التي أعتقد أنها توجد حاليا في أزمة، و أعتقد أن المشاركة النسائية تعطي الفرصة للديمقراطية للتقرب من هموم المواطنين وتجعل من السياسة أقرب من الأسرة والشارع والمجتمع بصفة عامة".
وتشكلت في مايو الأخير حركة نسائية تسعى لمنح المرأة ثلث المقاعد لعام 2007 تضم في عضويتها أزيد من 34 جمعية نسائية من مختلف نواحي المغرب.
الحركة ستتجند لمناهضة كل أشكال التمييز ضد النساء واللامساواة، إذ ستعمل على مراسلة كل أصحاب القرار والمسؤولين السياسيين لإعادة النظر في كل ما يمكن من ضمان مشاركة واسعة لكفاءات نسائية في تحمل المسؤولية في انتخابات 2007. كما تسعى إلى القيام بتحركات واتصالات واسعة النطاق في هذا الصدد عن طريق الإعلام.
لكن رهان التمثيلية السياسية للنساء بالمغرب، بالنسبة لأستاذ القانون في جامعة محمد الخامس بالرباط، محمد موقيت، والذي أعد الدراسة لفائدة الجمعية المذكورة "لا يعني عدد المقاعد المخصصة للنساء كما قد يبدو، بل يعني أساسا تغييرعميق للعقليات الشيء الذي يقتضي رفع اعتبار السيطرة الذكورية تجاه النساء شكلا خاصا من أشكال علاقات السيطرة داخل المجتمعات، والعمل في إطار مقاربة للنوع الاجتماعي تساعد على توظيف كل الوسائل لمناهضة اللامساواة والتمييز وعلى تكريس أهمية التضامن النسائي في هذه المعركة من أجل تحقيق المساواة والديمقراطية والمواطنة".

www.amanjordan.org

Saturday, November 18, 2006

غادة السمان

غادة احمد السمان هي كاتبة وأديبة سورية ولدت في دمشق عام 1942 لأسرة شامية عريقة و محافظة, و لها صلة قربى بالشاعر السوري نزار قباني. والدها الدكتور احمد السمان حاصل على شهادة الدكتوراه من السوربون في الاقتصاد السياسي و كان رئيسا للجامعة السورية لفترة من الوقت.تأثرت كثيرا به بسبب وفاة والدتها و هي صغيرة.كان والدها محبا للعلم و الادب العالمي و مولعا بالتراث العربي في الوقت نفسه ، و هذا كله منح شخصية غادة الادبية و الانسانية ابعادا متعددة و متنوعة. سرعان ما اصطدمت غادة بقلمها و شخصها بالمجتمع الشامي الذي كان شديد المحافظة ابان نشوئها فيه.
اصدرت مجموعتها القصصية الاولى "عيناك قدري" في العام 1962 و اعتبرت يومها واحدة من الكاتبات النسويات اللواتي ظهرن في تلك الفترة، مثل كوليت خوري و ليلى بعلبكي، لكن غادة استمرت و استطاعت ان تقدم ادبا مختلفا و متميزا خرجت به من الاطار الضيق لمشاكل المرأة و الحركات النسوية الى افاق اجتماعية و نفسية و انسانية.
تخرجت من الجامعة السورية عام 1963 حاصلة على شهادة الليسانس في الادب الانكليزي، وما لبثت ان تركت دمشق - الت ي لم ترجع حتى الان اليها - الى بيروت حيث حصلت على شهادة الماجستير في مسرح اللامعقول من الجامعة الامريكية هناك. في بيروت عملت غادة في الصحافة و برز اسمها اكثر و صارت واحدة من اهم نجمات الصحافة هناك يوم كانت بيروت مركزا للأشعاع الثقافي.ظهر اثر ذلك في مجموعتها القصصية الثانية " لا بحر في بيروت" عام 1965.
ثم سافرت غادة الى اوروبا و تنقلت بين معظم العواصم الاوربيةوعملت كمراسلة صحفية لكنها عمدت ايضا الى اكتشاف العالم و صقل شخصيتها الادبية بالتعرف على مناهل الادب و الثقافة هناك ، و ظهر اثر ذلك في مجموعتها الثالثة "ليل الغرباء" عام 1966 التي اظهرت نضجا كبيرا في مسيرتها الادبية و جعلت كبار النقاد آنذاك مثل محمود امين العالم يعترفون بها و بتميزها.
كانت هزيمة حزيران 1967 بمثابة صدمة كبيرة لغادة السمان و جيلها ، يومها كتبت مقالها الشهير "احمل عاري الى لندن" ، كانت من القلائل الذين حذروا من استخدام مصطلح "النكسة" و اثره التخديري على الشعب العربي. لم تصدر غادة بعد الهزيمة شيئا لفترة من الوقت لكن عملها في الصحافة زادها قربا من الواقع الاجتماعي و كتبت في تلك الفترة مقالات صحفية كونت سمادا دسما لمواد ادبية ستكتبها لاحقا.
في عام 1973 اصدرت مجموعتها الرابعة "رحيل المرافئ القديمة" و التي اعتبرها البعض الاهم بين كل مجاميعها حيث قدمت بقالب ادبي بارع المأزق الذي يعيشه المثقف العربي و الهوة السحيقة بين فكره و سلوكه. في اواخر عام 1974 اصدرت روايتها "بيروت 75" و التي غاصت فيها بعيدا عن القناع الجميل لسويسرا الشرق الى حيث القاع المشوه المحتقن ، و قالت على لسان عرافة من شخصيات الرواية "ارى الدم .. ارى كثيرا من الدم" و ما لبثت ان نشبت الحرب الاهلية بعد بضعة اشهر من صدور الرواية.
مع روايتها "كوابيس بيروت " 1977 و "ليلة المليار" 1986 تكرست غادة كواحدة من اهم الروائيين العرب بغض النظر عن جنسهم. تزوجت غادة في اواخر الستينات من الدكتور بشير الداعوق صاحب دار الطليعة و انجبت ابنها الوحيد حازم. انشئت دار نشرها الخاص بها و اعادت نشر معظم كتبها و جمعت مقالاتها الصحفية في سلسة اطلقت عليها " الاعمال غير الكاملة"- في خمسة عشر كتابا حتى الان- و لديها تسعة كتب في النصوص الشعرية.
تجمع غادة في اسلوبها الادبي بين تيار الوعي في الكتابة و مقاطع الفيديو-تيب مع نبض شعري مميز خاص بها. صدرت عنها عدة كتب نقدية و بعدة لغات ، كما ترجمت بعض اعمالها الى سبعة عشر لغة حية و بعضها انتشر على صعيد التجاري الواسع. لا تزال غادة تنتج ، صدرت لها " الرواية المستحيلة: فسيفسا ءدمشقية" بمثابة سيرة ذاتية عام 1997 ، و "سهرة تنكرية للموتى" عام 2003.
عام 1993 احدثت غادة ضجة كبرى في الاوساط الادبية و السياسية عندما نشرت مجموعة رسائل عاطفية كتبها لها غسان كنفاني في الستينات من القرن العشرين ، حيث جمعتهما علاقة عاطفية لم تكن سرا آنذاك. تعيش غادة السمان في باريس منذ اواسط الثمانينات. و لا تزال تكتب اسبوعيا في احدى المجلات العربية الصادرة في لندن.

Monday, October 30, 2006

أول مستمعة في التاريخ العربي

شهرزاد
المصدر:من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

شهرزاد تروي القصص لشهريار
شهرزاد اسم جارية شهريار في حكاية ألف ليلة و ليلة الشهيرة وكانت الجارية الأخيرة في حياة شهريار الذي تعود أن يتزوج عذراء كل ليلة ثم يقتلها لمعاقبة بنات حواء جزاء خيانة زوجته التي أحبها.
صفات شهرزاد
وتميزت بالدهاء والذكاء ، ولكي لا تقتل كانت تروي له حكايات مسلسلة حتى ينتهي الليل ولا ترويها الا على أجزاء حتى تضمن
تأثير شخصية شهرزاد على الأدب والفن
ألهمت قصة شهرزاد الكثير من الفنانين أشهرهم ريمتسكي كورساكوف الذي ألف سيمفونية شهرزاد.
كما كانت مصدراً لالهام الكثير من المؤلفين وصناع السينما والتليفزيون ، اذ تم انتاج العديد من المسلسلات المصرية على الأخص تحكي قصة شهريار وشهرزاد ، وكانت أشهر من مثلت شخصية شهرزاد الفنانة المصرية نجلاء فتحي ولعب دور شهريار الفنان المصري حسين فهمي.

Monday, October 23, 2006

حاكمة تطوان

ـ السيدة الحرة حاكمة تطوان وهي عائشة بنت الأمير علي بن راشد الحسني تزوجت من القائد أبي الحسن المنظري حاكم تطوان وبعد وفاته تولت حكم المدينة ابتداء من سنة 1529م ثم تزوجت ثانية بالسلطان أحمد الوطاسي زواجا سياسيا وقد اتصفت بكونها قائدة للجهاد
تعنى لفظة (الحرة) المرأة التي تتوفر على حريتها مقابل الأمة، وكانت الحرة في الحريم تعني الزوجة الشرعية التي تنحدر غالباً من أصل أرستقراطي، وذلك على عكس الجارية التي كانت تشترى من طرف السيد في أسواق النخاسة. يجب التذكير هنا بأن لا علاقة للفظة حر وحرية في القاموس العربي بالدجلالة الحافة الحديثة التي ترتبط بحقوق الانسان. إن الحرية لا تتجذر لدينا في ذاكرة من المطالب والصراع من أجل تحرر الفرد واستقلاله. إنها نقيض العبودية. إن مفهوم ـ حر ـ يبعث بنا على تذكر الزواج الأرستقراطي ـ العبودي، الذي يجدر بنا التعمق فيه، فالسيدة هي مؤنث لفظة السيد التي تناقض في مدلولها لفظة العبد ونحن نستعملها اليوم في لدلالة على المرأة أو الرجل. أما لفظة حر فهي أصل كلمة حرية ولكنها حرية بمعنى السيادة الأرستقراطية وليس بمعنى النضال ضد الاستبداد. ذك أن لفظة حر في اللغة العربية لا تتوفر على دلالة حافة ديمقراطية أو شعبية، إنها على العكس من ذلك تطلق على الانسان الذي يتميز عن العبد، ويسمو عن تابعه.ة إلى الحروب وقد كتب عنها عبد القادر العافية كتابا بعنوان “أميرة الجبل الحرة بنت علي إبن راشد” سنة 1989